مظاهرات أوربا

لا يظن اخواننا الاوربیون ان صوت الشعب في مصر يخلف عنه في بلادهم فهذه صورة مظاهرات التخريب والنهب والسلب وتحطيم الزجاج في فيينا عاصمة النمسا في أول شهر ديسمبر الماضي أي منذ شهر فقط ولم يستطع البوليس ان يكبح جماح الشعب الهائج الغضبان. اما اسباب هيجانه وثورته فغلاء المعيشة و ارتفاع اسعار المواد الغذائية واستئثار التجار والاغنياء بكل شيء

تعليق الموقع: الأحداث في الصورة عاليه جرت في وقت متزامن مع مظاهرات المصريين إثر القبض على سعد باشا زغلول ما جعل الصحافة الأوربية تعلق على تظاهرات الجماهير في مصر.